“عاجل “وفاة الشاب الذي تلقى طعنات بالسلاح الأبيض بمولاي بوسلهام قبل قليل

منبع الصحراء المغربية،، متابعة محمد بنقاسم

توفى ، الشاب العشريني الذي تلقى طعنات بالسلاح الأبيض على مستوى البطن والظهر مما نزف دماء كثيرة كما أصيب في الكلي، حيث وقع الحادت قرب ”دارالشباب بمولاي بوسلهام، على يد شخص (يبلغ من العمر حوالي 34 عاما ينحدر من جماعة البحارة اولاد عياد) و ذلك بعد نقله بسيارة الإسعاف بدقائق توفى قبل وصوله إلى المستشفى المحلي الزوبير سكيرج بسوق الأربعاء الغرب.

و كان الضحية يشتغل قيد حياته ب”مياوم” وكان حلمه الهجرة إلى الديار الإسبانية لتحقيق حلمه كباقي الشباب لم يدرك أن الموت يلاحقه، هنا نقول تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ”وحسب مصادر مطلعة من احد المقربين يبقى هو المعيل الوحيد لأسرته و أمه، قد تلقى طعنتين بالسلاح الأبيض بالمكان المذكور أمام اندهاش شهود عيان،

وعند علمها بالخبر، سارعت عناصر الدرك الملكي لدى المركز الترابي مولاي بوسلهام من إجراء تحريات موسعة لإيقاف المعني بالأمرالذي لذى بالفرار إلى وجهة مجهولة فور اقترافه للجريمة الشنعاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.