مركز الدرك الملكي بسيدي علال البحراوي اقليم الخميسات ٠٠٠ الفلسفة التطبيقية للحملة التمشيطية

منبع الصحراء المغربية،،،،، البداوي إدريسي:

قامت عناصر مركز الدرك الملكي بسيدي علال البحراوي، تحت اشراف قائد المركز، بحملة تمشيطية واسعة داخل المنطقة ونواحيها شملت جميع المقاهي والأحياء الهامشية بدوريات مكثفة حيث استهدفت تجار الممنوعات ومستهلكيها والمبحوت عنهم بمذكرات وطنية من أجل السرقة والاتجار في الممنوعات، كما تم تنقيط عدد من المشتبه فيهم بواسطة التنقيط الألي في اطار عملها الاعتيادي والتفقدي بموازاة مع الاحتفالات برأس السنة الميلادية 2022 ٠

هذه الحملة الاستباقية كان من ورائها استتباب الأمن ومحاربة كل أشكال الجريمة بأحياء المنطقة، كما شملت الحملة انشاء السدود القضائية بمداخل ومخارج جماعة سيدي علال البحراوي من كل النواحي حيث أسفرت عن توقيف أصحاب الدراجات النارية الذين لايتوفرون على الوثائق الضرورية «التأمين وملكية الدراجة النارية»، والذين لايستعملون الخودة وحجز ماهو مخالف للقانون ٠

وفي اطار احترام الطوارئ الصحية وضمانا للسلامة الصحية للمواطنين تم التنبيه الى ضرورة التقيد بالبروتوكول الصحي عبر التوفر لجواز التلقيح وارتداء الكمامة وضرورة احترام التباعد الجسدي، حيث تم تسجيل عقوبات تصالحية لفائدة الأشخاص الذين لايرتدون الكمامة ولايتوفرون على جواز التلقيح ٠

هذه الحملة أرخت بظلالها وتركت انطباعها حسنا لدى الساكنة خاصة وأن حركية كثيرة تواكب احتفالات رأس السنة الميلادية 2022،التي سبق للحكومة أن أعلنت عن اتخاذ زمرة من التدابير الاجرائية، كاغلاق المقاهي والملاهي والمطاعم ليلة رأس السنة الميلادية على الساعة الحادية عشر والنصف ليلا وحظر التنقل الليلي ابتداء من منتصف ليلة 31 دجنبر 2021 الى غاية الساعة السادسة صباحا من يوم فاتح يناير 2022 ٠
وقد رصدت «منبع الصحراء المغربية»، التدخلات الناجعة لعناصر الدرك الملكي تحت اشراف قائد المركز الذي لم يهدء له بال ولم يغمض له جفن طيلة الأيام وليلة الاحتفالات مكرسا بذلك بصمته الأمنية ٠
التي تمتاز بالصرامة في تطبيق القانون، وفي احترام تام للحقوق المدنية للمواطنين.

البداوي ادريسي : المدير المسؤول لجريدة الأحداث الأسبوعية والكاتب العام للاتحاد الوطني المستقل لقطاع الصحافة والاعلاميين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.