مواطنون متضررون من تجزئة كنزة يناشدون السلطات المسؤولة

منبع الصحراء المغربية،،،،، نورالدين لماع

مواطنون متضررون من تجزئة كنزة يناشدون السلطات المسؤولة بالتدخل ويخوضون اعتصاما أمام مقر الشركة بقلعة السراغنة .

خاض العديد من متضرري تجزئة كنزة المثيرة للجدل صباح اليوم الثلاثاء 11 يناير الجاري اعتصاما أمام مقر الشركة المالكة للمشروع المذكور في شكل نضالي إنذاري مؤازرين بالجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب من أجل إثارة انتباه المسؤولين لما تعرض له المتضررون حسب شعاراتهم من نصب واحتيال من ممثلي الشركة وعدم الالتزام بالعقد المبرم بينهم.

ويطالب المتضررون باسترجاع المبالغ المالية المدفوعة نظير عدم التزام الشركة بتسليهم بقعهم المتعاقد عليها والكائنة بتجزئة كنزة الوهمية؛ كما يطالبون بتعويض عن الضرر الذي لحقهم فيما يطالب آخرون بإنزال الجزاء على صاحب الشركة الذي مارس في حقهم النصب والاحتيال والتملص من الالتزام المبرم.

وكان المتضررون وبحضور ممثلين عن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب وممثل للسلطة المحلية قد عقدوا لقاءات مع الممثل الرسمي للشركة لايجاد حل لهذا الملف وديا، حيث طالب الأخير بإمهال الشركة إلى متم دجنبر من السنة الماضية ليتم الشروع في تعويض المتضررين وعزى ذلك إلى الضيق المالي الذي تعرفه الشركة بسبب فشل العديد من مشاريعها بالإقليم، إلا أنه لم يتحقق شيء من ذلك كما استمر ممثل الشركة في الهروب إلى الأمام متبعا سياسة التسويف والتماطل، ما دفع المتضررين الخروج للشارع العام بخوض محطات نضالية متعددة بتنظيم وقفات ومسيرة احتجاجية بكل من قلعة السراغنة والعطاوية.

كما يطالب المتضررون تدخل الجهات الوصية لرفع الحيف الذي لحقهم ووضع حد لمسلسل الوعود الكاذبة الذي يمارسه ممثلوا الشركة إما بتسليهم بقعا أرضية أو إرجاع المبالغ المدفوعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.